اللجنة التوجيهية تستعرض أعمالها بعد مرور عام على "الإدارة الشاملة"

مكة المكرمة - 30 ذو الحجة ١٤٤٢ هـ الموافق 9 أغسطس ٢٠٢١ م

شكلت اللجنة التوجيهية الدائمة، في مركز الإدارة الشاملة بالهيئة الملكية لمدينة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، في اجتماعها السادس المنعقد اليوم (الاثنين)، فريق عمل مكون من، الهيئة الملكية وأمانة العاصمة المقدسة ووزارة النقل والمرور، لإنهاء مشكلة الطريق الدائري الرابع، ودراسة مقترح فتح المسار المتجه إلى طريق السيل. وإعداد محضر يتضمن المحاذير والحلول، ورفعها للجنة المؤقتة لاتخاذ القرار المناسب.

واستعرضت اللجنة، عددا من الموضوعات المطروحة في الاجتماع السابق، ومنها، ملف البنية التحتية لشبكات تصريف السيول، حيث قدمت أمانة العاصمة المقدسة عرضا مرئيا، يكشف وضعها الراهن في مدينة مكة المكرمة. وشكلت اللجنة فريق عمل، من الهيئة الملكية وهيئة تطوير منطقة مكة المكرمة وأمانة العاصمة المقدسة ووزارة البيئة والمياه والزراعة، يقدم حلولا هندسية للمشاكل الفنية التي تعاني منها شبكة السيول.

كما اطلع الأعضاء على آخر مستجدات موضوع القطع الصخري الذي تمت مناقشته في الاجتماع الخامس.

وطالب مركز الإدارة الشاملة من الجهات المشاركة في قطاع الحج بتزويد الهيئة الملكية بالبيانات والملاحظات المرصودة، من أجل تطوير العمل وتحسين الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن بشكل فعال.

وتضمنت أعمال الاجتماع شرح آلية التعاون بين الهيئة الملكية، ممثلة في مركز الإدارة الشاملة، مع المركز الوطني لقياس أداء الأجهزة الحكومية (أداء).

واختتمت اللجنة التوجيهية اجتماعها بتقديم عرض مفصل يشرح أبرز مخرجات عملها، منذ التأسيس، وذلك لتزامن اجتماعها السادس مع مرور عام على مركز الإدارة الشاملة بالهيئة الملكية وبدء أعمال اللجنة التوجيهية الدائمة.

وأشارت، إلى أن اللجنة، بمركز الإدارة الشاملة عقدت، خلال عام، خمسة (5) اجتماعات طرحت فيها ستة وعشرين (26) موضوعا، أنهت منها سبعة (7) مواضيع، وقدمت حلولا آنية لها، ووضعت عددا منها في المسار الصحيح، وتتم متابعتها بشكل دوري لضمان استمرارية الانجاز. والمواضيع الأخرى كانت محل اطلاع وإحاطة.

آخر الأخبار

مكة المكرمة - ١٢ ذو الحجة ١٤٤٢ هـ الموافق ٢٢ يوليو ٢٠٢١ م